رسالة المدير

          المهمة الرئيسية لمعهد العلوم التربوية للدراسات العليا، هي في المقام الأول تأهيل أعضاء هيئة تدريس التعليم العالي لتصبح  ذات كفاءة والمساهمة في تطوير هذا المجال ببلدنا. هذا الموضوع له أهمية بالغة الخطورة، لأن نظام التعليم العالي  في تركيا يحتاج لكوادر تعليمية مهمة. على حسب معدل منظمة التعاون الإقتصادي والتنمية (OECD)، الذي يقول إن متوسط عدد الطلاب لكل عضو هيئة تدريس يبلغ 16 طالباً، فإن بلدنا لا يزال بعيداً عن هذا الرقم. يبلغ عدد من يُمنحون  درجة الدكتوراه سنوياً في الولايات المتحدة الأمريكية 67.944، وفي ألمانيا 28.147، وفي الهند 24.300، وفي اليابان 16.039، وفي المملكة المتحدة 25.020، بينما يقدر عدد الذين يحصلون عليها في تركيا سنوياً 4.516 (المصدر،OECD، 2014).

من أجل الوصول إلى متوسط منظمة التعاون الأقتصادي والتنمية من حيث الكمية والنوع في التعليم العالي وبما يتماشى مع أهداف 2023 لبلادنا، هناك حاجة لزيادة عدد خريجي الدكتوراه المؤهلين في بلدنا إلى ثلاثة أضعاف كل عام، أي بمعدل15 ألف خريج للدكتوراه سنوياً. ولذلك يجب تحفيز وتشجيع شباب بلدنا على إكمال الدراسات العليا بعد الإنتهاء من مرحلة البكالوريوس وخاصة برامج الدكتوراه، واتخاذ التدابير ذات الصله، لكونه أمر مهم يؤثر على الأهداف المستقبلية لبلدنا.

لهذه الأسباب لا نريد منكم الإكتفاء بتعليم مرحلة البكالوريوس بل ندعوكم إلى معهدنا للإستمرار في الدراسات العليا لكي تساهموا مستقبلاً في تلبية احتياج المجتمع من العلماء والمفكرين في العلوم الإنسانية. وأيضاً من أجل تطوير العلوم الثقاقية في مجتمعاتنا والمساهمة في إعداد العلماء الإنسانيين بما يلبي احتياجات المجتمعات.

إضافة الى كل ما ذُكر نبدي إهتماماً كبيراً في استقطاب الطلاب الأذكياء من مختلف الدول وخاصة أشقاءنا في النسب من دول الجوار مثل دول البلقان والكفقاس والشرق الأوسط ودول أوساط آسيا لإعدادهم علماء في مجال العلوم الإنسانية . لهذا الغرض، وعن طريق تعزيز التعاون مع  وزارة المغتربين الأتراك والأقارب في الخارج  (YTB)، تم الاتفاق على زيادة عدد الطلاب الدوليين القادمين إلينا لتلقيهم العلوم في بلدنا بلغتنا الرسمية بما يساهم في تعريفهم ببلدنا وثقافتنا من جانب وتقوية أبعاد وعلاقات معهدنا على المستوى الدولى من جانب آخر وهو الذي من بين أهدافنا على المستقبل القريب.

كما نريد أن نخبركم أننا سنكون دائماً بجانبكم في كل خطوة تخطونها في هذا الطريق وفي ما كل ما يساهم في تحقيق خططكم المهنية، خالص الود والإحترام.

مدير المعهد

البروفيسور دكتور

أيوب ارتفنلي